الرئيسية » تقارير » كورة نيو تكتيك / كارلوس اوزوريو بالخلطة الكولومبية جعل المكسيك طائرات حربية

كورة نيو تكتيك / كارلوس اوزوريو بالخلطة الكولومبية جعل المكسيك طائرات حربية

كتب / كيرلس عادل ( امير عادل )

عشاق المنتخب المكسيكى فى انتظار مباراة اليوم الودية الدولية التى تجمعه مع بلجيكا المدجج بالنجوم على ملعب روى بودوان التاريخى حيث تصدر منتخب المكسيك مجموعته برصيد 21 نقطة وكانت تضم كلا من بنما وهندوراس والولايات المتحدة الأمريكية ومنتخب كوستاريكا وترينداد وتوباغو بينما تصدرت بلجيكا المجموعة الثامنة برصيد 28 نقطة حيث حقق 9 انتصارات وتعادل وحيد ولم يخسر وسجل 43 هدف ودخل مرماه 6 فقط.

نتحدث عن المنتخب المكسيكى القوى والملئ بالمواهب التى تمتلك المهارة الفردية العالية ولكن عندما نرى الفريق مع المدرب الكولومبى خوان كارلوس اوزوريو أصبح هناك اعتماد كلى على الأطراف والأجنحة وظهر ذلك فى مباريات عديدة :

التحليل / 

 

يلعب اوزوريو بطريقة لعب لاتتغير فى معظم الأوقات وهى 4-3-3 واحيانا نجده يلعب بطريقة 4-4-2 ويتم الأعتماد فى وسط الملعب على ثلاثى هم :

1- لاعب ريال بيتيس ( جواردادو ) الذى يقوم بعدة مهام فى أرضية الملعب مثل عمل التغطية على الظهير الأيسر عندما يتقدم أو التمركز بدلا منه فى حالة تركه لمساحات خلفه ويملك المرونة من حيث التواجد كجناح يسار وعمل ثنائيات أو المراوغة وارسال عرضيات.

2- لاعب بورتو البرتغالى ( هيكتور هيريرا ) الذى يلعب كوسط ارتكاز ويتم الأعتماد عليه فى إفساد هجمات المنافس بل وتحضير هجمة منظمة لفريقه ويميل دائما ناحية اليمين لمعاونة الجناح الأيسر ويملك قدرات تنفيذ مهمة ( Box To Box ).

3- نجم لوس انجلوس ( جيوفانى دو سانتوس ) الذى يلعب بوسط الملعب مائلا ناحية اليمين حيث يلعب بقدمة اليسرى ويستطيع الدخول فى قلب الملعب والتسديد أو التمريرات الطولية القاتلة فى ظهر المدافعين ، ويلعب بديلا منه فى أوقات كثيرة لاعب ريال سوسيداد ( كارلوس فيلا ) الذى يمتلك المهارة الفردية العالية والمراوغات المؤثرة التى تفك الأشتباكات.

نأتى للخط الأمامى الذى يعتمد عليه خوان كارلوس اوزوريو ويعتبر الأقوى فى المنتخب المكسيكى حيث يلعب فى الهجوم ثلاثى غير مستقر بمركز معين بل يملك ( مرونة تكتيكية ) من حيث التحركات :

1- الجناح الأيسر ( WR ) خافيير اكوينو لاعب فريق تايجرز المكسيكى حيث يلعب بشكل متحرر فى هذة الجهة سواء بالمرور بطريق المهارة الفردية العالية أو عمل ثنائيات مع سانتوس أو فيلا ، ويتم استخدام لاعب آخر من جانب المدرب اوزوريو وهو الشاب الذى يبلغ من العمر 22 عام ونجم فريق ايندهوفن الهولندى ( هيرفينج لوزانو ) الذى يمتلك هو الأخر امكانيات كبيرة سواء فردية أو تكتيكية وعمل تبادل مراكز مع المهاجم الصريح أو الذهاب إلى الجهة الأخرى ( WL ).

2- خيسوس كورونا لاعب بورتو الذى يلعب كجناح يسار ونفس حال لوزانو أو اكوينو يملك السرعة الكبيرة بالكرة ويستطيع تحويل منتخب المكسيك من الوضعية الدفاعية إلى الهجومية بشكل ملفت للغاية.

3- المهاجم الخطير لفريق ويست هام يونايتد ( خافيير هيرنانديز شيتشاريتو ) الذى يعتمد عليه فى التحرك الدائم داخل منطقة الجزاء ومحاولة سحب مدافعى المنافس وإخلاء مساحات وغير ذلك يمتلك شيتشاريتو القدرة على التمركز الجيد فى نقاط خطيرة بالملعب مما يجعلة يسجل اهداف سواء بالرأس أو بالقدم مع ملاحظة أنه قصير القامه ولكنة يجيد العاب الهواء بفضل تمركزه الجيد ولعب مع المنتخب بالتصفيات 7 مباريات سجل 3 اهداف.

إذا ننتظر مواجهة قوية اليوم بين بلجيكا العنيد والذى يمتلك جيل مميز من اللاعبين يستطيع تحقيق طموحات عشاقه ونفس الحال المكسيك الفريق الممتع صاحب الكرة العصرية المتنوعة تكتيكيا والتى لاتعتمد على تقييد مهام أى لاعب داخل أرضية الملعب.