الرئيسية » بطولات » كأس ودوري أبطال أوروبا » ما قبل قمة اليوفي وتوتنهام لمن ستكون الغلبه ؟

ما قبل قمة اليوفي وتوتنهام لمن ستكون الغلبه ؟

كتب : كريم فضل

من جديد تعود عجلة الشامبيونز ليج للدوران بمواجهات الدور الثاني القوية والتى ستبدء من الغد بمبارتي اليوفنتوس الإيطالي وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي ، وبازل السويسري ومانشستر سيتي الإنجليزي.
المباراة الأهم تلك التى ستجمع بين بطل إيطاليا اليوفي ، وواحد من أفضل الفرق الإنجليزية هذا الموسم سواء محليا أو قاريا ديوك العاصمة لندن “توتنهام”.
القيادة الفنية لليوفي للإيطالي ماسيمو إليجري ، الذي لعب مع السيدة العجوز 200 مباراة بعد مباراة فيرونتينا الأخيرة في الدوري وحقق فيها
بينما القيادة الفنية لتوتنهام للطموح ماوريسيو بوكتنيو ، الفائز مؤخرا علي الغريم الكبير أرسنال في ديربي لندن المثير منذ أيام قليلة.
المواجهة فنيا متكافئة لأبعد الحدود فكلا الفريقين يمتلكان كوكبة من النجوم في كل خطوط الملعب ، وحتى البدلاء هم أيضا من نجوم اللعبة حاليا.
اليوفي مع أليجري كانت بدايتة سيئة في الدوري والشامبيونز فخسر بنتيجة كبيرة من برشلونة في أولي مواجهات الفريق بمرحلة المجموعات بثلاثية بيضاء ، لكن الفريق أدرك الأمور جيدا واستطاع الوصول للدور الثاني رفقة برشلونة متفوقا علي سبورتنج لشبونة البرتغالي وأبويل نيقوسيا بطل قبرص.
أليجري سعي كثيرا لإيجاد خطة لعب وتشكيل ثابت وجرب العديد من الخطط منها 3-4-3 ، و 4-2-3-1 ، وأخيرا أستقر علي 4-3-3 بعد إصابة النجم الأرجنتيني ديبالا ، وقد نجحت تلط الطريقة بشكل لافت للنظر ، فالفريق لم يخسر في آخر 11 مباراة له بالدوري فقد إستطاع تحقيق الفوز في 10 مباريات والتعادل في مباراة واحدة وكانت مع الإنتر سلبيا ، واللافت للنظر أن دفاع اليوفي ومرماه لم يسكن شباكهم سوي مرة واحدة خلال هذه المباريات وكانت من هيلاس فيرونا ، في المقابل سجل 24 هدف عبر 11 لاعبا يتصدرهم البيبيتا جونزالو هيجواين بـ 5 أهداف.
ديوك لندن والتى استعدت لهذه الموقعة أحسن استعداد عبر ثلاثة مواجهات نارية مع مانشستر يونايتد والفوز بهدفين نظيفين ، ثم التعادل المثير والرهيب مع ليفربول بهدفين لمثلهم في آخر لحظات اللقاء الشهير ، وأخيرا الفوز علي الأرسنال بهدف من رأسية هاري كين.

وخلال آخر 10 مباريات للفريق محليا فاز في 6 مواجهات وتعادل في 3 مواجهات وخسر مرة واحدة من متصدر المسابقة مانشستر سيتي ولكن بنتيجة قاسية برباعية مقابل هدف.

خلال تلك الفترة سجل توتنهام 22 هدف عبر 6 لاعبين فقط يتصدرهم هاري كين ب11 هدف .

توتنهام حاليا يمر بفترة رائعة علي المستوي النفسي والفني ، وبوكتنيو يستفيد كثيرا من تالق لاعبي الوسط وانياما وأريكسن والعائد للتألق الكبير البلجيكي موسي ديمبلي الذى أصبح محور لعب مهم عند ماوريسيو.

قد يظن البعض بإن قوة توتنهام تأتي من الهداف هاري كين ، وقد يكونوا محقين في هذا ، فكين أصبح هداف البريمير ليج ، كما انه سجل في الشامبيونز 6 أهداف لأول مرة في تاريخة ، ولكن تفوق توتنهام الحقيقي ياتي من ذكاء بوكتنيو في إدارة المباريات بالإضافة لقوة خط الوسط لدية ، وتوافر العديد من العناصر التكتيكية المهمة سواء في الوسط أو الدفاع والأطراف فرأينا هاري وينكس الشاب اليافع يشارك ويتألق وراينا موسي ديمبلي وفيكتور ونياما يعودان من بعيد ويتالقا ، كما عاد إيريك لاميلا للمشاركة وابلي بلاء حسنا بإلاضافة لعناصر الدفاع مثل بن دافيز وتيربير وسيرجي أوريية ، كلهم في قمة العطاء.
كذلك الحال مع اليوفي الذي يلعب بشكل رائع مع أليجري وطريقة اللعب السابق ذكرها 4-3-3 بتواجد الثلاثي ماتويدي وبيانيتش وخضيرة في وسط الملعب ، تحت ثلاثي هجومي رأسة هيجواين وقاعدتة مكونة من مانجوكيتش ودوجلاس كوستا وبيرنارديسكي.
أليجيري يعتمد بشكل كبير علي الإنتشار بعرض الملعب وارسال العرضيات لهيجواين مع تمركز ثلاثي الوسط بشكل قوي ، بينما يعتمد بوكتنيو علي الضغط العالي واستغلال أخطاء المنافس داخل مناطقة ، ويتشابه هاري كين وجونزالو هيجواين في البطء النسبي في التحركات لكنها رائعان في استغلال كل الكرات داخل مناطق الجزاء.
اليوفي وتوتنهام لم يسبق لهما أن تقابلا في الشامبيونز ليج ، لكن توتنهام سبق له اللعب مع الفرق الإيطالية 15 مرة وكانت مع فرق أي سي ميلان وإنتر ميلان ولاتسيو وفيرونتينا وأودنيزي حقق الفوز في 5 مناسبات ، وتعادل في 6 مناسبات ، بينما تلقي الخسارة في 4 مواجهات ، مما يعكس مدي قوي توتنهام ضد الفرق الإيطالية ، بينما خاض اليوفنتوس 27 مواجهة سابقة مع الفرق الإنجليزية حقق الفوز في 12 مواجهة وخسر في 6 مواجهات وتعادل في 6 مواجهات.
التشكيل المتوقع لكلا الفريقين هو:
بوفون ، ساندرو ، كيليني ، بن عطية ، ليشتاينر ، ماتويدي ، خضيرة ، بيانيتش ، دوجلاس كوستا ، مانوجكيتش ، هيجواين
هوجو لوريس ، بن دافيز ، دافينسون سانشيز ، فيرتونخين ، تريبير ، موسي ديمبلي ، فيكتور ونياما ، أريكسن ، دالي إلي ، سون هيونج مين ، هاري كين.