الرئيسية » تحليل المباريات » بالفيديو : تكتيكياً مراحل تطور المو من ماكينه الركض إلي سهم ليفربول الحارق

بالفيديو : تكتيكياً مراحل تطور المو من ماكينه الركض إلي سهم ليفربول الحارق

تحليل : أمير عادل – محمد جمال – شهاب طاهر

الفرعون المصرى ( محمد صلاح ) الذى أصبح قدوة اخلاقية وفنية لجميع الشباب بالعالم وليس عالمنا العربى فقط حيث تدرج بشكل سريع بعد ما كان ممتعا ومبدعا محليا أصبح دوليا مع بلاده والتأهل للمونديال بل استطاع الوصول بالعملاق الأنجليزى ليفربول إلى نصف نهائى البطولة الأهم قاريا وهى دورى ابطال اوروبا .

ولكن نتحدث فى هذة الجزئية عن تطوراته ( التكتيكية والرقمية ) مع كلا من بازل السويسرى وفريق فيورنتينا الأيطالى :

 

 

1- تواجد ابو مكه فى سويسرا تحت قيادة المدرب التركى مراد ياكين : عندما ذهب صلاح إلى بازل كان غير مكتمل النضج الكروى والخططى وكان جناح تقليدى للغاية فى طريقة لعب المدرب التركى ياكين 3-4-3 المتحولة إلى 3-4-2-1 فى بعض الأحيان حيث لعب الفرعون المصرى دور WR بشكل فيه نوع من الكلاسيكية وينتظر الكرة الطولية من لاعبى منطقة المناورات ويحاول الأنطلاق خلف الظهير الأيسر ويستغل سرعته الغير مختلطة بالمراوغات ويذهب مباشرة إلى المرمى ويضعها كعادته على يمين حارس المرمى.

 

من الناحية الرقمية نجد أن صلاح لعب مع بازل فى مختلف البطولات 79 مباراة واستطاع تسجيل 20 هدف بل وساهم فى صناعة 17 اخرين ، ومعدل دقائق لعبه كان مقبول للغاية حيث لعب 4,916 دقيقة.

 

2- الماكينة المصرية انطلقت نحو انجلترا ولكن مورينيو لم يعطيه الفرصة وذهب إلى فيورنتينا حيث لمع نجمه داخل معارك الكالتشيو :

لم يحصل الجناح المصرى على فرصة حقيقية مع البلوز تشيلسى تحت قيادة مورينيو بحجة أنه صغير السن ويحتاج إلى الوقت الطويل للتأقلم على أجواء البيريمرليج ، لذلك لم يقف صلاح عند هذة المحطة بل ذهب إلى دورى أخر وهو الكالتشيو الأيطالى وتألق مع الفيولا خاصة مع المدرب الأيطالى لفريق اشبيلية الأسبانى حاليا ( مونتيلا ) . 

حيث عرف معنى المرونة التكتيكية داخل أرضية الملعب فى ظل طريقة لعب مفضلة عند هذا المدرب وهى 4-3-3 حيث رأينا الفرعون يلعب كجناح يمين مع أخذ واجبات أخرى مثل تبادل المراكز مع المهاجم الصريح والدخول اكثر بين عمق دفاعات المنافس ومحاولة استغلال عدم الوعى والمرونة الحركية لمعظم مدافعى الفرق الأيطالية وضرب ذلك بالسرعات والقرارات السريعة التى يأخذها محمد صلاح وبالفعل سجل اللاعب اهداف عديدة عبر عمق الدفاعات ومن هنا تشجعت بعض الفرق وحاولت تخطف صلاح وتطويره خططيا اكثر فأكثر وبالفعل ذهب مع المدرب المخضرم سباليتى ولعب لصفوف روما وأصبح معشوق الذئاب.

لعب مع فيورنتينا فى مختلف البطولات 26 مباراة واستطاع تسجيل 9 اهداف ومعظمها كانت حاسمه فى مرمى حراس كبار ونجح فى صناعة 4 اهداف ومعدل دقائق لعبه 1,792 دقيقة.

وصل الملك المصري محمد صلاح الي روما الايطالي من صفوف تشيلسي علي سبيل الاعارة لمدة عام واحد مع احقية الشراء مقابل 5 ملايين يورو .

في الموسم الاول لمحمد صلاح في روما تدرب تحت قيادة المدرب لوشيانو سباليتي وكان يلاحظ علي انه زادت حساسية الملك المصري علي الشباك منذ حقبته في فيورنتينا تحت قيادة فيتشنزو مونتيلا مع زيادة حجم الادوار الدفاعية التي كان يلعب عليها مدرب الانتر الحالي لتطوير صلاح بشكل كامل دفاعيا وهجوميا مع اعتماده علي سرعات صلاح لضرب دفاعات الخصوم .

صلاح في موسم 2015 – 2016 سجل 15 هدف وصنع 6 اهداف واصبح علي رأس افضل اللاعبين في روما وتوج بجائزة افضل لاعب في فريقه في منافسة مع فرانشيسكو توتي و حارس يوفنتوس الحالي تشيزني و نجم الوسط البلجيكي ناينجولان و نجم يوفنتوس الحالي البوسني بيانيتش و ايضا فلورينزي بعد تصويت ما يقارب من 210 شخص .

اما في موسم 2016 – 2017 اجبر تألق صلاح روما علي شراءه من تشيلسي مقابل 15 مليون يورو وسجل 19 هدف منهم 15 في الكالتشيو وهدفين في كأس ايطاليا وهدفين في الدوري الاوروبي وصنع 11 هدف شكل 80 محاولة علي المرمي و سدد 64 تسديدة كثاني اكثر التسديدات وسجل اول هاتريك له ضد بولونيا و اختير ايضا كلاعب العام في روما هذا الموسم .

صلاح الذي لعب في موسم 2015 – 2016 بجوار الايفواري جيرفينيو و البوسني دزيكو ومن خلفهم توتي وبيانيتش اضاع العديد من الفرص ولكن علي الناحية الاخري كان يظهر دوما منقذا للفريق تارة يسجل من اليمين وتارة يسجل من اليسار و تارة يذهب من اليمين ليسجل بقدمه اليسري في اقصي الزاوية تصعب علي اي حارس مرمي التصدي لها .

صلاح تلقي هجوم لاذع من مدربه لوشيانو سباليتي في هذا الموسم رغم انه كان افضل لاعبي روما ، حيث كان يختفي صلاح في بعض المباريات و يفشل في التسجيل او يفتقد الي التركيز لكن مع الوقت ظهرت اللمسة الاخيرة بشكل اكبر وهذا ما يجعلنا نجد معدله التهديفي قد زاد في موسم 2016 – 2017 .

صلاح الذي قال عنه لوشيانو سباليتي قبل موسم واحد لثلاث مرات انه يحتاج الي ان يكون اكثر هدوءا بعد اهداره لفرص ضد فيكتوريا بلزن في الدوري الاوروبي وفي 2016 ايضا اخرجه سباليتي من لقاء اتالانتا في بداية الشوط الثاني لصالح ستيفان الشعراوي بعد اهداره لفرص ضد اتالانتا وفي نفس الموسم ايضا ضد انتر ميلان بعد اهداره فرصتين حقيقتين حيث كان يري ان صلاح يعيبه دائما اللمسة الاخيرة لانه سريع ومهاري في النصف الهجومي .

 

كان دائما يواصل لوشيانو سباليتي العمل علي تطور صلاح من ناحية الامتار الاخيرة في الملعب وتطوير لمسته الاخيرة وهذا ظهر ضد ريال مدريد في دوري ابطال اوروبا 2016 حيث رأي سباليتي ان صلاح قد مباراتي ذهاب واياب بشكل جيد جدا لكنه افتقد التسجيل وكان يري انه سيكون لاعب كبير اذا جمع بين السرعة وانهاء الهجمات بشكل صحيح .

 

ايضا ضد ليون الفرنسي في دوري ابطال اوروبا وبالرغم من ان صلاح كان هداف الفريق الاول او الثاني بعد ادين دزيكو الا انه كان معدله التهديفي كان يضيع العديد من الاهداف .

صلاح في موسم 2015 – 2016 لعب 6 مباريات اوروبية بمعدل 543 دقيق وسجل هدف واحد بمعدل تمريرات صحيحة 79 % وفي الدوري الايطالي لعب 32 مباراة بمعدل 2739 دقيقة وسجل 14 هدف وصنع 6 اهداف وكانت نسبة تمريراته الصحيحة 82 .0 % .

صلاح في موسم 2016 – 2017 لعب اوروبيا 4 مباريات بمعدل 373 دقيقة سجل هدفين صنع هدف ومعدل تمريرات صحيحة 83 .1 % وفي موسم 2016 – 2017 ايضا في الدوري الايطالي شارك في 29 مباراة بمعدل 2487 دقيقة سجل 15 هدف وصنع 11 هدف ومعدل تمريراته الصحيحة 80.4 % .

معدل التسديد من موسم صلاح في 2015 – 2016 اختلف من 2.6 % في الدوري الايطالي الي 1.9 % في دوري ابطال اوروبا وفي موسم 2016 – 2017 كانت معدل تسديدته في المباراة الواحدة في الدوري الايطالي 1.8 % و في دوري ابطال اوروبا 2.3 % .

 

و بعد انتقاله الى ليفربول عام ٢٠١٧ في الانتقالات الصيفية قادمة من روما كان يجيد اللعب على الاطراف فقط و السرعات و ينتظر التمرير خلف المدافعين لاستخدام سرعته و لكن يورجن كلوب الذى امن بفكرة قدوم صلاح الى ليفربول لتقوية الخط الامامى الذى كان يتواجد به كوتينيو و فيرمينيو و مانى و بالفعل شارك منذ اولى مبارياته بالدورى بالجانب الايسر و الايمن و كان كوتينيو في مركز ١٠ كصانع لعب و فيرمينيو كمهاجم و مانى في الجانب الايمن و بالفعل نجح في الاطراف و ظهر تطور اللمسة الاخيرة لديه مع السرعة الذى كان يتميز بها و ظهر ذلك في عدة اهداف في بداية الموسم كمثال هدفه في مرمى ارسنال بعد انطلاقة من الجانب الايسر بسرعة كبيرة ثم وضع الكرة في الشباك .

و مع رحيل كوتينيو الى برشلونة جاء دور كلوب الذى طور صلاح للغاية في جميع المراكز الامامية بل و اعتمد عليه في مركز المهاجم و هذا هو الذى طوره بشكل كبير في اللمسة الاخيرة و طور طريقة اللعب الذى يلعب بها كلوب و هى ٤_٣_٣ فبعد اجادته في هذا المركز قام باحراز اهداف غزيرة و هذه اصبحت، مهمته الاولى في الفريق و ليس الصناعة هى المهمة الاولى و بالفعل منذ هذا الوقت و تصدر هدافي البطولة .

_ ايضا محمد صلاح اصبح يستخدم ” سرعته ” و اصبح اثقل في خبرته في جميع الكرات التى تصل اليه و اصبح يستغل جميع الكرات حتى اذا جاء اليه كرات قليلة مثال مباراة الفريق في ذهاب نصف نهائي دورى ابطال اوروبا الحالى امام روما فقد سدد صلاح ٤ تسديدات جميعهم على المرمى و من بينهم هدفين من نوعين مختلفين فالهدف الاول جاء عن طريق تسديدة و الثانى عن طريق سرعة ثم لمسة اخيرة من فوق الحارس و ايضا في لقائي الذهاب و الاياب و احرازه في لقاء الذهاب بعد سرعة و في لقاء الايتب بعد استغلاله فرصة وحيدة سنحت له امام المرمى ليلعب الكرة من فوق الحارس بهدوء لتصبح اللمسة الاخيرة لديه بهدف .

_ اصبح محمد صلاح محطما للارقام القياسية فاحرز ٣٠ هدف في الدورى الاقوى في العالم ” الانجليزى ” هذا الموسم حتى الان و ينقص له ٥ اهداف ليصبح لاعب في تاريخ الدورى احرازا للاهداف في موسم واحد .

_ احرز لقب افضل لاعب بالدورى الانجليزى

_ اعتلى صلاح قمة أكبر الهدافين في الدوريات الخمس الكبرى بأوروبا في جميع المسابقات برصيد ٤٣ هدفا متخطيا البرتغالي كريستيانو رونالدو ٤٢ هدفا حتى الان .

_ صلاح بعد وجوده كحر في المراكز الامامية للفريق سجل في ٣٣ مباراة مختلفة و هو ما يؤكد تطور اللمسة الاخيرة التى كان يفتقدها في السابق خاصة في روما و كان يضيع اهداف .