الرئيسية » بطولات » كاس العالم » روسيا 2018 : سر الرقم 28 وحالات الطرد الأشهر في تاريخ المونديال

روسيا 2018 : سر الرقم 28 وحالات الطرد الأشهر في تاريخ المونديال

كتب: ياسمين حسين

ثمانية وعشرين يوما على انطلاق بطولة كأس العالم في نسختها الحادية والعشرين والتي تنطلق في منتصف يونيو المقبل علي أرض الدب الروسي 28 ليس فقط هو عدد الأيام المتبقية على بدء البطولة ولكن سلط هذا العدد من الأيام علي رقم قياسي في تاريخ نسخ البطولة بعدما شهدت بطولة كأس العالم 2006 والتي أقيمت في المانيا وتوج المنتخب الايطالي بلقبها إشهار 28 بطاقة حمراء خلال منافساتها لتسجل بهذا الرقم الأعلى في التاريخ منذ بداية البطولة عام 1934.

ولعل أشهر هذه الحالات و الأبرز هو مشهد طرد الفرنسي زين الدين زيدان في نهائي البطولة أمام إيطاليا بعدما نطح زيزو مدافع الأزوري ماركو ماتيرازي الذي قام بإهانة قائد المنتخب الفرنسي مما جعل زيدان يقدم علي هذه الفعلة و جعلت الارجنتيني هوراسيو إليزوندو حكم اللقاء يشهر البطاقة الحمراء في وجه النجم الفرنسي في الدقيقة 110 من عمر اللقاء الذي قد انتهى وقته الأساسي بالتعادل الايجابي بهدف لكلا الطرفين ليس فقط خسارة منتخب الديوك الفرنسية لجهود لاعبه خلال الوقت المتبقي من المباراة ولكن هذا الطرد قد كبده لقب البطولة بعدما خسر أمام الأزوري بالركلات الترجيحية بنتيجة 5_4
ليسدل الستار على المسيرة الكروية لزين الدين زيدان الذي قرر الاعتزال بعدها.

ولم تكتفي هذه النسخه بهذا المشهد الغريب في مباراتها النهائيه بل طلت علينا باخر اغرب خلال مواجهة هولندا أمام البرتغال والتي انتهت بفوز البرتغال بهدف وحيد في دور الستة عشر للبطولة لكن لم تكن المباراة بهذا الهدوء في نتيجته حيث أشهر حكم اللقاء 16 بطاقة صفراء تسع بطاقات كانت من نصيب المنتخب البرتغالي و السبع الأخرى كانت من نصيب الطواحين الهولندية كما أشهر الروسي فالنتين إيفانوف أربع بطاقات حمراء تقاسمها لاعبي المنتخبين
وكسرت المباراة الرقم القياسي المسجل بإسم مباراة ألمانيا والكاميرون في كأس العالم 2002 الذي استضافته كوريا الجنوبية واليابان.
هذه الحصيلة من البطاقات و كم العنف الذي شهده هذا اللقاء خاصة بعد الاصابة التي تعرض لها نجم البرتغال كريستيانو رونالدو والذي أجبرته علي عدم استكمال اللقاء منذ الدقيقة السابعة من عمر الشوط الأول و كذلك إشارة فان دير سار المسيئة تجاه ريكاردو حارس مرمى البرتغال جعلته يصنف كواحد من اشرس واعنف مواجهات كرة القدم لتحصل على لقب ” معركة نورمبيرج” بجدارة.

و استكمل المنتخب البرتغالي حلقه اخري مع البطاقات الحمراء خلال هذه النسخة لكن لم تشهر هذه المباراة في وجه احد لاعبيه ولكن في وجه الفتى الذهبي واين روني لاعب المنتخب الانجليزي والطرف التاني خلال المواجهة في الدور ربع النهائي والتي انتهت بفوز البرتغال بركلات الجزاء الترجيحية بعدما تدخل مع ريكاردو كارفاليو لتشهد بعدها موجة اعتراض كبير من جانب كريستيانو رونالدو مطالبا الحكم باحتساب مخالفة علي زميله في مانشستر يونايتد وقتها واين روني ليشهر بعدها حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه روني.