الرئيسية » تقارير » بابلو ماشين دكتور الاستراتيجية التكتيكيه وخبير الدروس الفنيه 

بابلو ماشين دكتور الاستراتيجية التكتيكيه وخبير الدروس الفنيه 

كتب :- محمود احمد صبري

في الماضي يقولون ان الإدراك العميقُ للذات وقدراتِها والكيفية الأمثل لإستغلالِ تلك الطاقات يصنعُ العظماء ، المرء ليسً مطالباً بامتلاكِ قوى خارقة ليجذب الإنتباه وينال الإِشادة.. عليهِ تمامُ اليقين بأنه عبارةُُ عن قوةٍ گامنة ترتقبُ ثغرة ما لتخرج إلى العالمِ بحلةِ انفجار !..

بابلو ماشين.. يبدو أننا أمام مدير فني متميز للغاية يتم تحضيره للمستقبل القريب، الأمر ليس كونه فاز على ريال مدريد أو لسبب النتيجة.. الأمر أكبر من ذلك وبكثير..

الإسباني صاحب الـ43 عامًا عندما كان مع نومانثيا فاز على برشلونة الفريق الثاني بثلاثية وفاز على ريال مدريد الفريق الثاني برباعية !!

بالفعل هو فشل بصعود الفريق للدرجة الأولى إلا أن طريقة لعبه كانت مميزة، وهذا ماجعله ينتقل لمشروع فريق جيرونا.

ماشين كان قاب قوسين أو أدني للوصول بالنادي المرة الأولى في تاريخ النادي الممتد منذ عام 1930 للدرجة الأولى.. ولكنه فشل في الموسم الثاني والثالث له، قبل أن ينجح بالوصول للدرجة الأولى في الموسم الرابع له مع الفريق وبحقق الحلم.

الموسم الماضي وفي أول مواسم الفريق في الليغا، حقق الفريق المركز الـ10 في جدول الترتيب، وفاز على ريال مدريد وتعادل ذهبًا وأيابًا مع أتلتكو مدريد، ليس هذا فقط بل كان قريب وجدًا من تحقيق مركز أوروبي فكان يحتاج فقط 7 نقاط لتحقيق معجزة أوروبية..

كل هذا جعل إدارة أشبيلية تتجه للتعاقد مع النابغة القادمة في المستقبل إذا استمر على هذا النسق التصاعدي اللذي يسير به.. بابلو ماشين مع الفريق الأندلسي تولى دفة القيادة في 14 مباراة تلقي الخسارة في 3 مباريات، فيما ذالك الفريق لم يكن الطرف السئ اللذي يستحق الخسارة بهم.. وحقق الإنتصار في 10 مباريات وتعادل في مباراة وحيدة، وسجل الفريق في14 مباراة 36 هدفًا، بينما استقبل الحمر والبيض 10 أهداف، وأصبح الجميع الأن يتحدث عن أداء إشبيلية الجميل تحت قيادته.

كل هذه العوامل جعلت من ماشين داهيه تكتيكيه ، وأستاذ في الموجهات الصعبه والحتميه ، خبير في الخروج من الأزمات ، مدرب قادم للساحات العالميه ، خير ميلاد لمدرب جديد .