الرئيسية » تحليل المباريات » تقرير | انكور مان و الريجيستا أمثله لمصطلحات جديده علي ستوديوهات التحليل تعرف علي الوصف الأبسط

تقرير | انكور مان و الريجيستا أمثله لمصطلحات جديده علي ستوديوهات التحليل تعرف علي الوصف الأبسط

كتب : عبدالرحمن السيد

تعتبر كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى فى العالم، والتى تتمتع بأكبر قاعدة جماهيرية على مستوى كافة الرياضات، ويوجد بها عدد من المصطلحات التي ظهرت على مر الزمن، وأصبح عشاقها والعاملين عليها يستخدمونها بشكل معتاد، وتعتبر هذه المصطلحات مجهولة قد لعدد كبير ممن لا يتابع لعبة كرة القدم أو من يتابعها ولا يتقنها.

ويرصد لكم موقع “كوره نيو” أبرز المصطلحات التى تستخدم فى أساليب كرة القدم الحديثة على النحو الاتى :

فى البداية تعتبر الكلمة الأبرز خلال الآونة الأخيرة فى أوروبا هى «FALSE»، بالعربية تعنى اللاعب الوهمى الذى يستخدمه المدرب فى قتل خطوط الدفاع على الصعيد الهجومى دون أن يشعر المنافس ، وعلى الصعيد الدفاعى يكون بمثابة اللاعب «الجوكر» الذى تجده فى كل مكان بالملعب.

ال «FALSE9» : المهاجم الوهمى ، يعتبر أحد أبرز الأساليب الهجوميه الحديثه خلال الآونة الأخيرة، وهيا في الغالب تعتمد علي وجود لاعب بمواصفات مهاريه وتهديفيه مرتفعه يمكنه مباغتة الخصوم عن طريق “اللا مركزيه داخل منطقة الجزاء” خلف المهاجم الأساسي مثل دور كريستيانو رونالدو في ريال مدريد خلف كريم بنزيما ، مولر وليفاندوفيسكي في العملاق البافاري ، ومحلياً بتواجد جونيور اجايي خلف أزارو .

الـ«FALSE10» : اللاعب الذى يتحرَّك فى الثلث الأخير من الملعب دون أن يدخل منطقة الجزاء فى الوقت الذى تشكّل فيه تحركاته خطورة تؤدّى إلى كوارث على دفاع الفريق الخصم، اللاعب الذى يسحب معه أكثر من لاعب وهو يتحرَّك دون الكرة ، ويعد البرغوث الأرجنتيني هو أفضل مؤدي لهذا المركز في عالم المستديره ، محمد أبوتريكه محلياً.

الـ«FALSE6» : لاعب وسط الملعب صاحب الواجبات الدفاعية لكنه يتمتع بلمسات ساحرة وسهولة في التسلم والإستلام مع قدرته علي مسانده «FALSE10» في بعض الأوقات والمهام الهجوميه ، الساحر الإسباني أندرياس إنيستا والجوهرة الكرواتية لوكا مودريتش هما الأفضل أوروبياً في هذا المركز ومحلياً يعد النجم المعتزل حسام غالي هو الأفضل .

ال «False full back» : أى أن يكون لديك 4 مدافعين فى الخلف على الورق، ومع بداية المباراة تدرك أنهم اثنان لا أربعة، حيث تحركات الظهيرين الأمامية من أجل الزيادة العددية والاعتماد على مدافعين فقط فى الخلف ، ويعتبر الثنائي الملكي داني كارفخال و البرازيلي مارسيلو لاعبي ريال مدريد هما أفضل ثنائيات الأجنحه هجومياً في العالم .

«الريجيستا» : “صانع الألعاب المتأخر” لاعب الوسط الأنيق الذي يتمتع بسهولة في الإستحواذ علي الكرة وعدم قطع الكرة منه بسهوله ، مع إتقانه للتمرير وسط الضغط عليه ، بوسكيتس نجم برشلونه ، توني كروس نجم ريال مرديد ، أندريه بيرلو ، ومواطنه كلاوديو ماركيزيو، والإسبانيان تشابى ألونسو وخوسيه ماريا جوتى، نجوم بصموا على هذا المركز بأحرف من ذهب.

الـ«INTERIOR»، لاعب الوسط الريشة، الذى يتحرك فى منتصف الملعب بشكل عرضى لا طولى و يشغل أى ثنائية بالوسط ويكون ثالثها، المنقذ دائمًا، وقد تصل أدواره كثيرًا إلى أدوار «الريجيستا»، لكن من الخلف مثل جيرارد ، كروس , محلياً حسام غالي .

الـ«TARGET MAN» المهاجم الصريح ، اللاعب الذي يعتمد رأس ماله علي تواجد اللعب بمنظقة الجزاء ، خروجه او خروج الكرة من منطقة العمليات يعني هبوط قدارته الهجومية لدرجة قد تعني وجوده بشكل “صوري” غير محسوس داخل الملعب ، سواريز ، لوكاكو ، هيجواين ، ديجو كوستا هما الأبرز أوروبياً ، وليد ازارو ، أحمد علي هما الأبرز محلياً .

«التراكوريستا»، صانع الألعاب صاحب اللمسات الجذابه والفنيات المذهله ، بمجرد سماعك هذا اللفظ سيأتى فى نفس اللحظة على ذهنك ثلاثة لاعبين فقط، ريكاردو كاكا أيام ميلان ، بيرلو ، إيسكو ، مسعود أوزيل الأبرز أوروبياً ، محمد أبوتريكه ، عبدالله السعيد ، أيمن حفني محلياً .

الـ«anchorman»، وهو «وتد» وسط الملعب، القاطع للكرات، ظل المهاجمين، الممرر إلى زميله فى الوسط، لك فى كلاً من “كانتي” نجم تشيلسي ، “كاسيميرو” نجم ريال مدريد خير مثال ، حسام عاشور ، طارق حامد محلياً .

الـ«double pivot» ثنائية الوسط المختلفة ، تفاهم تام بين ثنائي الوسط وتبادل الأدوار دون حدوث خلل بين طرف يمثل ال«anchorman» القاطع للكرات وأخر يستعد لتسلم الكرة وتسلميها للأمام بشكل صحيح ، ثنائية بيرلو ودى روسى مع المنتخب الإيطالى، دى روسى يقطع وبيرلو يؤمّن خلفه، دى روسى يمرر إلى بيرلو، والأخير يقوم بدور الريجيستا ويرسل إلى الأمام، والعكس صحيح! مودريتش وكاسيميرو ، راكيتيتش وبوسكيتش أوروبياً ، حسام عاشور وعمرو السوليه ، طارق حامد وفرجاني ساسي محلياً .

<<كاتيناتشو>> هي طريقة لعب تعتمد على التأمين الدفاعي القوي والاعتماد هجومياً على الهجمات المرتدة.

هذه الطريقة أوجدت مركزاً جديداً في لعبة كرة القدم وهو ما يسمى الظهير القشاش”ليبرو” الذي يتواجد متأخراً بعض الشىء عن رباعي خط الدفاع من أجل التغطية على أخطاء زملائه ومحاولة استخلاص الكرات التي تمر خلف الخط الدفاعي . تعتبر الفرق الإيطالية هيا أفضل الفرق تنفيذاً لها أوروبياً .

<<كيبي يوبي >> هي مهارة الإحتفاظ بالكرة والمراوغة بها في الهواء دون أن تسقط الكرة أرضاً ، رونالدينيو وزين الدين زيدان كانا الثنائي الأفضل عالمياً .