الرئيسية » تقارير » كورة نيو تعانق التاريخ الأيطالى من خلال مافيا المنطقة الدفاعية للروسونيرى

كورة نيو تعانق التاريخ الأيطالى من خلال مافيا المنطقة الدفاعية للروسونيرى

كتب / كيرلس عادل ( امير عادل )

انتهت قصص و روايات لأساطير صعب تكرارها بالساحرة المستديرة ومن أبرزهم الجوهرة الدفاعية الأيطالية ” اليساندرو نيستا ” البالغ من العمر حاليا 42 عام ويسلك طريق التدريب بعد مشوار مميز كلاعب وتحقيقه للعديد من الأنجازات سواء مع ناديه ميلان أو مع المنتخب الأيطالى حيث نرصد سويا أهم هذة البطولات :

1- حصل نيستا مع منتخب بلاده تحت 21 عام على بطولة اوروبا عام 1996 ، وتمكن من المساهمة فى فوز المنتخب الأول بمونديال 2006.

2- استطاع اليساندرو تحقيق القاب عديدة مع الأندية التى مثلها ومن ابرزها 3 القاب للدورى الأيطالى الكالتشيو مع لاتسيو موسم 1999-2000 ومع ميلان لقب موسم 2003-2004 ولقب غالى موسم 2010-2011 قبل تراجع المستوى وانتهاء حلم جميل كان يعيشه عشاق الروسونيرى.

3- سجل له التاريخ أنه حقق دورى ابطال اوروبا مع ميلان مواسم 2002-2003 ولقب اخر موسم 2006-2007 وتمكن من حصد السوبر الأوروبى مع لاتسيو موسم 1999-2000 ولقب مع ميلان موسم 2003-2004 ثم بطولة أخرى موسم 2007-2008.

4- فاز بكأس ايطاليا 3 مرات مواسم 1997-1998 و 1999-2000 مع نسور لاتسيو ولقب مع ميلان موسم 2002-2003 ، وخطف السوبر الأيطالى 3 مرات ايضا مواسم 2000-2001 مع لاتسيو ومع ميلان موسم 2004-2005 و 2011-2012.

5- وعلى الصعيد الدولى ايضا استطاع نيستا تحقيق بطولة العالم للأندية مع ميلان اعوام 2007 ولقب آخر 2015 .

m.youtube.com/watch?v=5i1wugh69Nk

 

يذكر أن اللاعب خاض تجربة فى كندا مع فريق مونتريال امباكت الذى ينافس بدورى النخبة الأمريكى وكان ذلك موسم 2012-2013 واستطاع تحقيق بطولة الكأس الكندية.

ترك القائد الأيطالى رصيد رقمى مقبول للغاية يتباهى به عشاقه حيث لعب مع نسور لاتسيو فى مختلف البطولات 261 لقاء استطاع ان يسجل 3 اهداف وبرز نجمه بشكل كبير مع ميلان حيث تواجد معهم 326 مباراة وسجل خلالهم 10 اهداف لكنه ساهم فى بطولات عديدة للفريق بفضل خبراته وقدراته الدفاعية الرائعة ، على الصعيد الدولى نجد أنه بدأ يكون دوليا عام 1996 وشارك مع المنتخب فى 78 مباراة وساهم بشكل كبير فى تميز الطاليان بالصلابة الرهيبة بالمناطق الخلفية.

m.youtube.com/watch?v=oVh-NxAJPAI

 

فى نهاية الأمر نجد أن هذة الموهبة التاريخية لم تكتفى بالأنجازات كلاعب بل سلك طريق التدريب ويسعى إلى الوصول لما هو بعيد فى هذا المجال الشاق والمرهق ذهنيا حيث بدأ مشواره مع فريق ميامى بالولايات المتحدة الأمريكية ولعب معهم 71 لقاء حقق 35 انتصار و 20 هزيمة و 16 تعادل وسجل الفريق تحت قيادته 116 هدف ودخل مرماه 84 فقط ، وحاليا يتولى تدريب بيروجيا بالقسم الثانى الأيطالى ولعب معهم حتى وقتنا هذا 9 مباريات خسر 5 مباريات وفاز فى 2 وتعادل مثلهما ويحتل المركز الحادى عشر بعد مرور 6 جولات فقط برصيد 8 نقاط.

m.youtube.com/watch?v=CriSZdPpgpI