الرئيسية » تقارير » تقرير :- بين تحدي المرض والإنجازات الشخصيه نوانكو كانو موهبه انسانيه ترعرعت في الأدغال الافريقيه

تقرير :- بين تحدي المرض والإنجازات الشخصيه نوانكو كانو موهبه انسانيه ترعرعت في الأدغال الافريقيه

كتب :- محمود احمد صبري

ولد نوانكو كانو في الأول من أغسطس لعام 1976، في مدينة أويري عاصمة ولاية الإيمو النيجيرية، ويعنى اسمه (نوانكو) الطفل المولود في يوم سوق نكو في لغة الإيجبو التي تعد اللغة الأصلية لشعب الإيجبو، وهي المجموعة العرقية المتمركزة في الأساس في جنوب شرق نيجيريا، وهي اللغة الوطنية لنيجيريا، وهي مكتوبة بنظام الكتابة اللاتيني.

بدأ كانو مسيرته مع كرة القدم في نادي هارتلاند ، لعب معه 25 مباراة وسجل 15 هدفًا، وبعد تقديم أداء رائع ومبهر في كأس العالم تحت 17 في نسخة 1993 التي أقيمت في اليابان، وتوج خلالها المنتخب النيجيري باللقب بعد الفوز على غانا في النهائي (2-1)، ضمه نادي أياكس الهولندي مقابل 207.047 ألف يورو.

ومع أياكس لعب كانو من 1993 إلى 1996، وخاض 74 مباراة سجل خلالها 27 هدفًا وصنع 11 آخرين، وفاز مع الفريق بلقب الدوري الهولندي 3 مرات و دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس الإنتركونتيننتال.

وفي عام 1996 ضم نادي إنتر ميلان الإيطالي كانو من صفوف أياكس مقابل 4.7 مليون دولار، وفي تلك الفترة قاد كانو منتخب بلاده للفوز بالميدالية الذهبية في أوليمبياد 1996 التي أقيمت في مدينة أتلانتا الأمريكية، ومن ثم توجً كأفضل لاعب في القارة السمراء في ذلك العام متفوقًا على جورج وايا الليبيري ودانيل أموكاشي النيجيري.

وبعد فترة من عودته من دورة الألعاب الأوليمبية 96، خضع كانو لفحص طبي في ناديه إنتر، واكتشف النادي الإيطالي عيبا خطيرا في القلب، وخضع لعملية جراحية في نوفمبر 1996، ولم يعُد إلى ناديه حتى أبريل 1997، وأدت تلك التجربة إلى تأسيس كانو مؤسسة كانو للقلب، وهي منظمة تساعد الأطفال الأفارقة الشباب في الغالب الذين يعانون من عيوب في القلب وتم توسيع عملهم لتقديم المساعدات للأطفال المشردين في عام 2008.

وبعد تتويج كانو بكأس الاتحاد الأوروبي موسم 1997- 1998، انتقل إلى صفوف آرسنال الإنجليزي الذي استمر معه إلى عام 2004، وخاض مع الجانرز 186 مباراة مسجلا 38 هدفًا وصنع 10 آخرين، وتوج مع المدفعجية بلقبين للدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد مرتين وبطولة الدرع الخيرية.

وبعد التألق مع الأرسنال انتقل كانو إلى صفوف وست بروميتش ألبيون في 2004 وبقى مع الفريق إلى 2006، وخاض مع بروميتش 54 مباراة وسجل خلالهم 8 أهداف وصنع 2 آخرين.

 

ومن ثم انتقل كانو إلى صفوف بورتسموث واستمر مع الفريق من 2006 إلى 2012، وخاض مع الفريق 168 مباراة مسجلا 28 هدفًا وصنع 16 آخرين، وتوج معهم بكأس الاتحاد الإنجليزي نسخة 2007-2008.

وعلى الصعيد الدولي بدأ كانو مسيرته مع نيجيريا مع المنتخب الأول في 5 مايو 1994 وشارك معهم في 87 مباراة وسجل 13 هدفًا، كما شارك مع منتخب نيجيريا تحت 17 عامًا في 6 مباريات وسجل 5 أهداف، كما شارك مع منتخب نيجيريا الأوليمبي في يوليو 1996 وشارك في 6 مباريات وسجل 3 أهداف.

وتوج كانو مع نيجيريا بكأس العالم تحت 17 عاما في 1993، كما توج بالميدالية الذهبية لأولمبياد 1996، علاوة على تتويجه بلقب كأس الأمم الأفرو آسيوية عام 1995، واحتل مع منتخب بلاده المركز الثاني في كأس الأمم الإفريقية عام 2000.

ونال كانو جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء مرتين، المرة الأولى في عام 1996 متفوقًا على جوروج وايا الليبيري ودانيل أموكاشي النيجيري، والمرة الثانية في عام 1999 بعد تغلبه على صامويل كافور وإبراهيما بكايويكو.

كانو الذي يعد ثالث أكثر بديل في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج)، حيث شارك من مقاعد البدلاء 118 مرة، أختير سفيرًا باليونيسف للنوايا الحسنة، وخلال شهر أكتوبر عام 2015، أصبح كانو سفير العلامة التجارية الإفريقية لمشغل التليفزيون الرقمي ستار تايمز.

كانو والزمالك

الطريف أن كانو سبق له أن رفض نادي الزمالك التعاقد معه في فترة التسعينيات بعدما فضل النادي الأبيض التعاقد مع مواطنه إيمانويل أمونيكي، حيث سافر جلال إبراهيم ومحمود معروف، عضوا مجلس الإدارة حينها، إلى نيجيريا من أجل التعاقد مع الثنائي، ولكن حرمت القائمة قيد الاثنين معا فاختار مسؤولو الأبيض التعاقد مع إيمانويل مفضلين إياه على كانو.

خضع لجراحة بالقلب فتبرع ببناء 5 مستشفيات

عقب تكريمه من الحكومة النيجيرية وإختياره ضمن أفضل 100 شخصية نيجيرية مميزة في الاحتفالات الوطنية لتوحيد شمال وجنوب نيجيريا، خضع «نوانكو كانو» للمرة الثانية في تاريخه لجراحة في القلب، في كليفلاند بالولايات المتحدة، حسبما ذكر «أونييبوتشي أبيا» مسئول مؤسسة «نوانكو كانو» لمساعدة مرضى القلب، الذي أكد أن كانو أجرى جراحة تصحيحية في القلب دون أن يوضح طبيعة الجراحة.

أونييبوتشي أبيا أشار إلى أن قائد منتخب نيجيريا السابق «نوانكو كانو» يجري فحصا طبيا كل سنة، وخلال أحد الفحوص خضع لجراحة لتصحيح مشكلة تتعلق بالقلب.

وأنشأ كانو مؤخراً مؤسسة ساهمت في بناء خمس مستشفيات في إفريقيا لمعالجة مرضى القلب، ضمت الكثيرين من الأطباء المميزين وأطقم التمريض المتخصص، كما ساهم من خلالها بعلاج الكثيرين من الأطفال مرضى القلب في نيجيريا، وحقق كانو حلمه في الحفاظ على حياة مرضى القلب ورسم الابتسامة على وجوه الأطفال بعد إنقاذهم.